افتتاح المنتدى الثاني للعلماء في فلسطين

20247843-666674470194900-5679670575509090555-o-1500726773.jpg

الساعة الثامنة - ثقافة

افتتح المجلس الأعلى للإبداع والتميز، السبت (22/7)، المنتدى الوطني الثاني للعلماء في فلسطين، بعنوان: "هامات فلسطينية بالعلم نبني".

وركز المنتدى الذي افتتح في مقر الهلال الأحمر بمدينة البيرة، على مجالات: الطاقة، والطاقة المتجددة، والصحة، والطب، والإبداع في تحسين التعليم والزراعة.

وأكد الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة الفلسطينية، أنه لا دولة فلسطينية من دون القدس عاصمة لها، مجددا رفض السيطرة والسيادة الإسرائيلية عليها.

وقال عبد الرحيم: إن القدس قبلتنا السياسية، التي لن تحيد بوصلتنا عنها مهما كانت التضحيات، فلا دولة فلسطينية دون القدس، والقدس لا بد أن تكون عربية خالصة لمسلميها ومسيحييها، لا نقبل بالسيطرة ولا بالسيادة الإسرائيلية عليها.

وأضاف عبد الرحيم "إن انطلاق المنتدى في ظل هذه الهجمة الشرسة التي تتعرض لها القدس، يؤكد أن شعبنا دائما وأبداً كان ولا يزال خلاقا مبدعا في كافة مجالات النضال الشعبية وتعدد أشكاله، وصولاً لتحقيق أهدافنا الوطنية بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس،".

من جهتها قالت صفاء ناصر الدين رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى ، إن المنتدى يحتفي اليوم بعلماء ومبدعين ورجال وسيدات أعمال وصناع قرار من الداخل والشتات ونسلط الضوء على انجازاتهم واعمالهم، التي تضيء سماء الوطن بالأمل والعمل والتقدم ونشركهم في بناء الوطن، وذلك تحت رعاية ودعم الرئيس بصفته راعي المبدعين في وطننا.

مواضيع ذات صلة