عمّان تلتزم الصمت

"القناة 2": عودة طاقم السفارة الإسرائيلية بالأردن لـ"تل أبيب"

img783234.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، الليلة الماضية، أن طاقم السفارة الإسرائيلية في عمّان عاد إلى "تل أبيب"، بما فيهم الحارس الذي قتل أردنيين، يوم أمس الأحد.

وقالت "القناة الثانية" الإسرائيلية،إن طاقم السفارة بمن فيهم "عينات شلاين" سفيرة إسرائيل لدى الأردن  وصلوا الليلة إلى معبر "اللنبي" قادمين من عمّان وذلك بعد التفاهم مع النظام الأردني إزاء ذلك.

وأضافت القناة الثانية، أن عودة طاقم السفارة جاء نتيجة للجهود الإسرائيلية التي بذلت منذ الحدث بالإضافة للمكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" مع الملك الأردني عبد الله الثاني ظهر الإثنين.

وأجرى نتنياهو اتصالاً هاتفياً مع طاقم السفارة خلال اجتيازهم لمعبر "اللنبي" حيث تحدث مع الحارس مطمئناً على صحته، في حين وجه الحارس شكره الحار لجهود نتنياهو قائلاً أنه "شعر بأن دولة كاملة خلفه".

وكانت السلطات الأردنية أعلنت عن احتجازها لطاقم السفارة الإسرائيلية، إلى حين انتهاء التحقيق مع الإسرائيلي قاتل الأردنيْين، ومعرفة ملابسات الحادث الذي وقع في بناية تابعة للسفارة الإسرائيلية بعمّان.

وتحثت وسائل إعلام مختلفة، عن صفقة دارت بين الحكومة الإسرائيلية والأردن، تقضي بالسماح لطاقم السفارة مغادرة عمّان، مقابل إزالة سلطات الاحتلال للبوابات الإلكترونية، أمام أبواب الأقصى.

ولم يخرج أي تصريح رسمي من قبل الحكومة الأردنية حول مغادرة طاقم السفارة إلى تل أبيب، وسط دعوات أردنية فلسطينية لعدم القبول بأي حل مقابل عودة القاتل.

مواضيع ذات صلة