وخطأ عام 48 لن يتكرر

عباس: مستمرون بوقف المخصصات المالية لغزة

عباس1.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

قال رئيس السلطة محمود عباس إن وقف تحويل المخصصات المالية لقطاع غزة سيستمر تدريجياً ما لم تلتزم حركة حماس باستحقاقات المصالحة، متهماً جهات لم يسمها بأنها تسعى لإدامة انفصال قطاع غزة حتى لا تقوم دولة فلسطينية.

جاء ذلك خلال كلمةٍ، ألقاها السبت (5/8)، أمام المئات من المقدسيين الذين حضروا إلى مقر الرئاسة برام الله، وذلك ضمن فعاليات القدس، والمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف عباس،" نحن ومنذ ما قبل الانقلاب ندفع مليار ونصف مليار دولار سنويا (50% من الميزانية) لقطاع غزة، وهذا ليس منة على أحد وهو واجبنا، واستمرينا في ذلك من أجل الوحدة الوطنية، وعندما شكلوا هذه الحكومة قلت إنني سأوقف هذه المبالغ تدريجياً، خطوة بخطوة، وهناك من دول العالم من تكلم معنا لماذا نفعل ذلك؟،  فقلنا إن هناك سبباً ونتيجة، السبب هو الحكومة والنتيجة هي القطع، فعندما يلغون الحكومة سيلغى القطع".

وأكد عباس، أن الأمور يجب أن تسير كما يراد لها وكما هي الحقيقة، وإلا سيستمر خصم هذه الأموال التي أصبحت "حراماً" على حركة حماس.

وتابع، "نحن ومنذ الانقلاب الأسود هدفنا الأول والأخير الحصول على المصالحة الوطنية الفلسطينية، ونريد الوصول للوحدة الوطنية بالطرق السلمية وهي الاحتكام للشعب، وعقدنا مئات الاجتماعات وبينها عشرات الاتفاقات للوصول لذلك".

وعن أزمة الكهرباء في غزة قال رئيس السلطة:"الكهرباء في قطاع غزة التي يتكلمون عنها رأيتم أين تذهب، ساعتين للمواطن العادي والبقية للمسؤولين وأنفاقهم 24 ساعة".

وحول ملف القدس، شدد عباس أنها ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين ولا شيء غير ذلك، مؤكداً أن القيادة الفلسطينية لبت نداء المقدسيين وستبقى كذلك.

وتابع،"الخطأ الذي ارتكبناه عام 48 لن يتكر، ويجب الحفاظ على النصر الذي تحقق في القدس من أجل نصر آخر". مشيداً بحكمة المقدسيين وإرادتهم وشجاعتهم.

وحضر الفعالية التي تحدث خلالها عباس، كلاً من رئيس الوزراء رامي الحمد الله وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ومجلسها الثوري وقادة الأجهزة الأمنية، ورجال دين مسلمين ومسيحيين.

 

مواضيع ذات صلة