مشاورات عربية لمنع ذلك

"إسرائيل" تسعى لرئاسة مجلس الأمن الدولي

إسرائيل.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

قال مصدر في الدوائر الدبلوماسية العربية، إن عدداً من الدول العربية والإسلامية بدأت مشاوراتها للحيلولة دون إدراج "إسرائيل" في قائمة الدول غير دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وأضاف المصدر وفقاً لصحيفة "إيزفيستيا" الروسية، أن الدول العربية والإسلامية تتخوف من أن يؤدي تسلُّم إسرائيل رئاسة مجلس الأمن الدولي إلى منحها فرصة لتشديد نهجها المعادي للعرب.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الحكومة الإسرائيلية، تكافح من أجل الحصول على مقعد في المجلس، وتجري اتصالاتها على المستوى الدبلوماسي والسياسي بهذا الشأن.

ونقلت الصحيفة عن "كسينيا سفيتلوفا" عضو الكنيست الإسرائيلي قولها: "إن جامعة الدول العربية تحاول عرقلة انتخاب إسرائيل عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، وهي من أجل ذلك توجهت بنداء إلى بلدان حركة عدم الانحياز في إفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وأضافت سفيتلوفا، "هذه المسألة مطروحة في إسرائيل منذ عام 2000، ولذلك نطمح إلى الحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي عام 2018".

وتابعت، "إسرائيل هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي لم تكن يوما ما عضوا في مجلس الأمن الدولي، لذلك آمل أن يتمكن دبلوماسيونا من تأمين عدد الأصوات المطلوبة في الجمعية العمومية للحصول على مقعد في المجلس"؛ مشيرةً إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو قام بجولة في عدد من بلدان إفريقيا، ناقش خلالها هذه المسألة مع قادتها".

يذكر أن مجلس الأمن الدولي يتكون من ممثلي 15 دولة، خمس منها دول دائمة العضوية فيه وهي روسيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا وبريطانيا، والتي تملك حق النقض "الفيتو" خلال التصويت على أي مشروع قرار، في حين الدول العشر الباقية فيتم انتخابها لعضوية المجلس من قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة، حيث تنتخب خمس دول سنويا لدورتين.

يشار إلى أن إسرائيل التي تسعى لرئاسة مجلس الأمن، هي نفسها من يعارض قرارته التي يتخذها لصالح الشعب الفلسطيني، كان آخرهها القرار المناهض للاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس، حيث أدانت الحكومة الإسرائيلية هذا القرار وطالبت بإسقاطه.

المصدر: روسيا اليوم

مواضيع ذات صلة