مجلس الأمن يبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً فوق اليابان

04-21-council-syria.jpg

وكالات - الساعة الثامنة

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً اليوم الجمعة (15-9)، لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً بالستيا فوق اليابان.

ويُعقد الاجتماع في الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش بطلب من اليابان والولايات المتحدة، وينتظر أن يكون مغلقا، بحسب دبلوماسيين.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا متوسط المدى، وأن الصاروخ لم يشكل أي تهديد للولايات المتحدة أو جزيرة غوام.

وكانت كوريا الشمالية اختبرت في وقت مبكر من صباح الجمعة (15-9) صاروخا بالستيا جديدا مرّ فوق جزيرة هوكايدو (شمال اليابان) قبل أن ينشطر إلى ثلاثة أجزاء، ويسقط في المحيط الهادي على بعد نحو ألف كيلومتر من اليابسة.

واستنكر الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا إطلاق الصاروخ، مؤكدا أنه لا توجد أدلة على سقوط أي شظايا منه فوق بلاده، وأضاف أنه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وتأتي عملية الإطلاق التي جرت من قرب بيونغ يانغ بعد أن فرض مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع مجموعة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية حول برامجها النووية والصاروخية.

وتعهدت كوريا الشمالية الأربعاء بتسريع برامج التسلح في رد على ما وصفته بالعقوبات "الشريرة".

وتفرض حزمة العقوبات الجديدة التي صاغتها الولايات المتحدة وتبناها مجلس الأمن الدولي بالإجماع، حظرا على استيراد النسيج من كوريا الشمالية، وتضع قيودا على تزويدها بمنتجات النفط.

وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تعزيز العقوبات سيضغط على نظام بيونغ يانغ للتفاوض من أجل إنهاء اختباراته النووية والصاروخية.

مواضيع ذات صلة