لن أسمح باستنساخ تجربة "حزب الله"

عباس: إلغاء الإجراءات بحق غزة مرهون بتمكين الحكومة

عبس.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

أكد رئيس السلطة محمود عباس، الإثنين (2-10)، أن تراجعه عن الإجراءات "العقابية" التي اتخذها بحق قطاع غزة، مرهونة بتمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها في القطاع بشكل فعلي على الأرض.

وقال عباس في أول تعليقٍ له بعد وصول وفد حكومة الوفاق إلى غزة، في مقابلةٍ مع الإعلامية المصرية لميس الحديدي:"هذه الحكومة تعود لغزة لتمارس عملها كاملاً كما تمارسه في الضفة الغربية، وهذه النقطة التي سمينها تمكين الحكومة بشكل فعلي على الأرض. وحماس قبلت بذلك وحلت حكومتها".

وأوضح، أنه إذا ما طبق ذلك (تمكين حكومة الوفاق)، يبقى البند الثالث وهو الانتخابات، مشيراً إلى أنه ومنذ عام 2007 وهو يطالب بانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.

وأضاف، "يجب أن يكون الكل الفلسطيني داخل المظلة الرسمية، البيت المعنوي للشعب الفلسطيني، وهو منظمة التحرير الفلسطينية".

وحول ملف المعابر أكد عباس على أن السلطة الفلسطينية هي من ستتسلمها، قائلاً:" الأمن، المعابر، الوزارات كل شيء يجب أن يكون بيد السلطة".

وشدد،"لن أقبل ولن أستنسخ تجربة حزب الله في لبنان".

وتابع، "لو شخص من فتح في الضفة حامل سلاح غير السلاح الشرعي أنا اعتقله وهذا ما سأفعله في غزة. يجب أن يكون سلاح شرعي واحد".

وثمن عباس دور مصر في تحقيق المصالحة الوطنية، منوهاً "لن نقبل لأي دولة بالتدخل في شؤوننا الداخلية باستثناء مصر ولا نقبل أحد غيرها".

مواضيع ذات صلة