دحلان يبارك خطوات المصالحة ويشيد بالسيسي

5ad276f160bac0bcd8cce37aacab222e.jpg

غزة - الساعة الثامنة

اعتبر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، محمد دحلان، مجيء حكومة التوافق إلى قطاع غزة، بأنه "بداية جيدة" لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وكتب دحلان على صفحته الرسمية على "فيس بوك" في أول تعليقٍ له على مجيء الحكومة:" إنه يوم سعيد، وإنها بداية جيدة، بداية تجدد آمال شعبنا بإنهاء كارثة الانقسام التي خيمت على حياته وقضيته الوطنية لعقد كامل من الزمان".

وأضاف، "هذا اليوم عملت من أجله كل القوى الخيرة والحريصة على مستقبل ومصالح فلسطين وعلى رأسهم جميعاً الشقيقة مصر بقيادة فخامة الأخ الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وأوضح أنه يجب أن تكون هذه الخطوات بداية عمل شاق من أجل إنجاز الوحدة، معتبراً أنها السبيل الوحيد لتحقيق الأهداف الوطنية.

وقال: "تحقيق أهدافنا الوطنية، وتجديد شرعية مؤسساتنا الوطنية وأطرنا القيادية يكون عبر عملية انتخابية ديموقراطية نزيهة، وكذلك من أجل إنقاذ غزة وأهلها من أسوء سنوات الحصار والحرمان والعقاب الممنهج".

وتابع دحلان، " تلك هي الأهداف العليا التي سعينا إليها دوماً، و نسعى إليها اليوم خاصة بعد ما أنجزناه من تفاهمات مع الأخوة قيادة حركة حماس ، و هو سعي مشترك اليوم لمعالجة الآثار المجتمعية للانقسام عبر برنامج المصالحات المجتمعية ، و تقديم كل أشكال الدعم الممكن لمختلف قطاعات شعبنا قدر المستطاع ".

وختم قائلاً:" اليوم بدأنا الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح من رحلة الأميال ، و كلنا نعلم يقيناً بأن دروب الوحدة الوطنية ستكون مليئة بالعقوبات و التباينات و رغبات أصحاب الأجندات و المصالح الخارجية و الداخلية، و لكن علينا أن نتوكل على الله ، و على قوة و حرص شعبنا لنمضي معا نحو أفق المستقبل ، و أن لا نسمح بإضاعة أو إضعاف هذه الفرصة لأن الثمن سيكون مكلفاً للغاية".

مواضيع ذات صلة