يجب وقف الاعتقال السياسي

حسن يوسف: حماس لن تُفاوض الاحتلال

9998847759.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

أكد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس الشيخ حسن يوسف، الأربعاء (4-10)، أن حركته لن تكون شريكة في مجال التفاوض مع المحتل ولن تزاحم أحدًا فيه أو تكون بديلاً عن أحد.

وقال يوسف في تصريح خاصة لوكالة "شهاب" المحلية:" يجب معالجة آثار الانقسام في الضفة الغربية وقطاع غزة وكافة الملفات خاصة ملف الحريات والمصالحة المجتمعية والمؤسسات والمجلس التشريعي"، مشدداً على ضرورة وقف الاعتقال السياسي وإطلاق الحريات.

وطالب بوضع آليات وبحث عن حلول جذرية لأثار الانقسام على قاعدة عدم الفصل بين المصالحة في الضفة وغزة، مشيراً أنه "حتى اللحظة لم يتحقق شيء على أرض الواقع وننتظر خطوات جادة تقدم من قبل السلطة وفتح".

وأوضح يوسف أنه يجب معاجلة الجوانب الأساسية للانقسام كالاعتقال السياسي وتغييب المجلس التشريعي والمؤسسات فوراً دون ترحيلها، مشدداً على ضرورة تفعيل التشريعي حسب اتفاقات القاهرة وعلى رئيس السلطة محمود عباس طلب عقده.

وبين القيادي في الحركة أن الشراكة السياسية في جميع الأمور خيار استراتيجي لحماس، مضيفاً أنه يجب عقد اجتماع للإطار القيادي لمنظمة التحرير للبحث في إعادة بناء المنظمة على أساس الديمقراطية والشراكة والانتخابات، بمشاركة الكل الفلسطيني بكافة اطيافه السياسية.

وكان رئيس السلطة محمود عباس، قال خلال لقائه مع الإعلامي المصري عمرو أديب في مقره في رام الله: إن هناك اتفاق قائم بين حماس وإسرائيل جرى توقيعه في مكتب الرئيس المصري محمد مرسي فترة ولايته قبل الإطاحة به.

وسأل الإعلامي عمرو أديب ، عباس : "كيف يمكن أن تقنعوا حماس بالتفاوض مع الإسرائيليين كما تفعلون أنتم؟" .. فرد "عباس" قائلًا: "كلنا بنتفاوض مع إسرائيل وبس بلاش أزيد ".. ورد "أديب" : "بس ليه؟ أنا فهمت .. حضرتك بتتكلم لغة عربية".

مواضيع ذات صلة