نتنياهو يخشى زوال إسرائيل ويصف المصالحة الفلسطينية بـ"الوهمية"

5465.JPG

الساعة الثامنة - وكالات

عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن قلقه من أن تواجه دولة الاحتلال الإسرائيلي أي مخاطر تمحوها من الوجود، مشدداً على "ضرورة أن تكون مستعدة لمواجهة أي تهديدات، حتى يتسنى لها الاحتفال بـ"يوم الاستقلال الـ100 للدولة".

وحذر نتنياهو، خلال ندوة دينية في منزله برفقة زوجته سارة، من أن تلقى إسرائيل نفس مصير مملكة "الحشمونائيم" التي استمرت 77 عاما، وهي دولة يهودية مستقلة تأسست بعد تمرد هشمونائيم وكانت نهايتها مع غزو المنطقة من قبل الإمبراطورية الرومانية.

ونقل صحيفة "هآرتس"، عن أحد الأشخاص الذين حضروا الندوة المغلقة، قوله إن تصريح نتنياهو يعكس قلقه من أن تزول إسرائيل من الوجود، حسبما أفاد موقع "عرب 48".

وأضافت الصحيفة، نقلا عن المشاركين في الندوة، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أثارت انتباه الحضور، وكانت غير عادية نسبيا مقارنة بالنقاش الأكاديمي الذي أعقب الندوة الدينية.

وقال مشارك في الندوة إن أبرز تصريح هو قول نتنياهو "إن وجودنا ليس بديهيا" وإنه سيبذل كل ما في وسعه للدفاع عن الدولة. وأضاف: "المملكة الحشمونية دامت 80 عاما وإن علينا في دولة إسرائيل أن نمر بهذه المرحلة ونتخطاها".

وتابع نتنياهو خلال الندوة: "ليس هناك وجود يهودي بدون الكتاب المقدس. وأعتقد أنه ليس هناك مستقبل يهودي بدون الكتاب المقدس، وهذا هو الأساس الأول والأعلى الذي نقف عليه، فهناك جهات تسعى لتدمير أساساتنا بمختلف الأساليب والوسائل، ولكن يمكننا بالقوة أن نتصدى لكافة هذه المحاولات ونحبطها".

واستطرد: "عندما أعدنا بناء السيادة اليهودية هنا في أرض إسرائيل كان هناك من يرتبط بعبارات النبي آموس عن تأسيس وإقامة "عرش دافيد" الساقطة وما زالت هناك محاولات لإزالتها من وقت لآخر، لكنها حقيقة أكثر حزما من أي وقت مضى".

ودعا نتنياهو إلى الاعتراف بدولة إسرائيل: "على كل من يتحدث عن عملية سلام أن يتحدث أولا عن ضرورة الاعتراف بدولة إسرائيل، ودولة الشعب اليهودي، ونحن لسنا مهتمين بالمصالحة الوهمية، التي تتصالح فيها الفصائل الفلسطينية مع بعضها البعض على حساب وجودنا".

وأضاف: "نتوقع أن نرى ثلاثة أمور: الاعتراف بدولة إسرائيل، وتفكيك الجناح العسكري لحماس، وقطع العلاقات مع إيران التي تدعو إلى تدميرنا. هذه أمور أساسية، ونحن نقف عليها".

مواضيع ذات صلة