"حماس" تبارك الاتفاق وتتطلع لإجراءات عملية سريعة

b9191599851bd71dbfa2d59aa055cf70.jpg

الساعة الثامنة - غزة

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية مع حركة "فتح" وطي صفحة الانقسام، ودعت إلى تطبيق إجراءات عملية سريعة على الأرض.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة صلاح البردويل خلال مؤتمر صحفي عقدة فور انتهاء مؤتمر توقيع الاتفاق،" نزف لشعبنا الفلسطيني ولكل الشعوب المحبة للفلسطينيين نبأ الشروع في تطبيق اتفاقيات المصالحة الموقعة من زمن برعاية مصرية" .

وأضاف البردويل "اليوم نوقع أول بروتوكول من بروتوكولات تنفيذ المصالحة، بإرادة قوية وصادقة ومرونة عالية من الطرفين، ودعم مصري عظيم، وترحيب كبير من الشعب الفلسطيني" .

وأكد البردويل على أن الاتفاق يتعلق بتمكين الحكومة من عملها في غزة، وأن نعتمد على مفهوم الشراكة الحقيقة المبني على نظرية "لا غالب ولا مغلوب"، فالوطن مسئوليتنا جميعاً .

وأشار البردويل إلى أن تنفيذ الاتفاق سيتم على مراحل، وسيكون هناك لقاءات تقييم لسير الأمور ستشارك فيها حماس وفتح في القاهرة .

وتابع "الاتفاق يسير على الضفة وغزة في آن واحد، وما يحدث هنا يحدث هناك، فالمصالحة سيلمسها الكل الفلسطيني ويسجني ثمارها الجميع" .

ونوه البردويل إلى أن موضوع العقوبات التي فرضع على غزة تم تركها لوفد حركة فتح، متأملا أن يصدر الرئيس عباس قراراً برفعها فوراً، فهي ليست مطلب حماس بل مطالب الفصائل جميعها د

وأعرب البردويل عن أمله أن تكون هذه البداية قد حققت لشعبنا هدف يتوق إلية منذ زمن مشدداً على أن وحدة الشعب الفلسطيني هي وحدة للأمة العربية جميعاً .

 

مواضيع ذات صلة