نصر الله يتوسط بين حماس والأسد لاستعادة العلاقات

22685189-1768154963257266-772140313-n-1508587329.jpg

غزة - الساعة الثامنة

ذكر موقع "i24" الفرنسي، أن مصادر فلسطينية ولبنانية، كشفت السبت (21-10)، أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، تحدث مع الرئيس السوري بشار الأسد حول العلاقة مع حركة "حماس".

ونقل الموقع عن المصادر قولها: "إن حسن نصر الله فاتح الأسد حول العلاقة مع حركة حماس، وأن ما مضى قد مضى، وأن حماس بات لها قيادة جديدة، تريد أن تكون على مسافة واحدة من الجميع وتريد أن تمد يدها إلى مختلف عواصم وقوى المقاومة، دون استثناء".

وتابعت "أن الحركة في قراءاتها الداخلية، ترى بعض المحطات من سوريا التي تتطلب جرأة في القراءة والتقييم، خصوصاً أن ما كان لحماس بسوريا لم يكن متوافراً لأي فصيل فلسطيني، حتى من المحسوبين مباشرة على سوريا وقياداتها".

وأشارت المصادر إلى أن "حماس بعد الانتخابات الأخيرة التي أجرتها وكانت نتائجها انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للحركة خلفاً لخالد مشعل، قامت بمراجعة كاملة لكل المرحلة الماضية، فعمدت إلى إنهاء الفتور الذي كان قائما بينها وبين الجمهورية الاسلامية الإيرانية".

وتأتي هذه المعلومات أثناء وصول وفد من حركة حماس برئاسة صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الجمعة إلى طهران للقاء مسؤولين إيرانيين، وفق موقع "i24".

وضم الوفد عددا من أعضاء المكتب السياسي لحماس ويجتمع مع عدد من المسؤولين الإيرانيين خلال الزيارة التي تستغرق عدة أيام.

وتهدف الزيارة حسب ما أكد مسؤول في الحركة إلى "اطلاع المسؤولين الإيرانيين على اتفاق المصالحة الذي وقعته حركة حماس مع حركة فتح والتطورات السياسية" مضيفاً أن الوفد سيناقش "سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين حماس وإيران والتأكيد على مواصلة الدعم الايراني المالي والسياسي وبالسلاح للحركة".

وكان يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة أكد ان "إيران هي الداعم الأكبر بالسلاح والمال والتدريب لكتائب القسام" الجناح العسكري لحماس.

وفي لقاء عقده مع مجموعة من الشباب في غزة الخميس (19-10)، أعلن السنوار أنه "لا أحد يملك القدرة على إجبار الحركة على نزع سلاحها او الاعتراف بإسرائيل"، وذلك رداً على مطالبة اسرائيل والولايات المتحدة من السلطة الفلسطينية عند تسلمها إدارة قطاع غزة، نزع سلاح حماس واعترافها بإسرائيل.

وكانت حماس وفتح وقعتا في 12 تشرين الاول/اكتوبر اتفاق مصالحة في القاهرة برعاية مصرية.

مواضيع ذات صلة