"تجاوزنا توتر العلاقة مع مصر"

أبو مرزوق: قدمنا ما لدينا للمصالحة والكرة في ملعب عباس

موسى_أبومرزوق.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، موسى أبو مرزوق، أن قضية تسليم أسلحة حماس للسلطة الفلسطينية لم تطرح خلال حوار المصالحة الأخير، مع حركة "فتح" في القاهرة، مشدداً على أن "مقاومة المحتل حق أصيل للشعب الفلسطيني لا يمكن التخلي عنه".

وقال أبو مرزوق، في مقابلة مع موقع قناة (CNN) بالعربية: "نحن مع الشراكة الفلسطينية وضد المحاصصة والتفرد والإقصاء وقدمنا ما بوسعنا وتخلينا عن مواقعنا التشريفية وعن إدارة قطاع غزة لأجل شعبنا وتمهيد الطريق لتمكين الحكومة من القيام بمهامها وكافة مسؤولياتها حتى لا تتكرر تجربة تطبيق اتفاق الشاطئ 2014".

وأضاف: "حماس قدمت ما لديها والكرة الآن في ملعب الرئيس محمود عباس ليخطو خطوات نحو الشراكة الفلسطينية، والشعب الفلسطيني بأكمله ينتظر ذلك".

ونوه إلى أن نقاط الالتقاء بين فتح وحماس أكثر من نقاط الخلاف، متابعا: "إن وجدت نقاط اختلاف فهناك قواسم مشتركة تستطيع العمل من خلالها وإن بقي نقاط خلاف فلابد من التوافق على تنظيم الخلاف وكل ذلك من خلال برنامج وطني يجمع عليه الجميع".

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة لا تمتلك أي رؤية سياسية لحل النزاع في المنطقة، "كما أن أي اتفاق لا يضمن تحقيق الطموحات والحقوق الفلسطينية لا يمكن تمريره فنحن لسنا فواعل سلبية، بل لنا إرادة وشرعية ووجود ميداني وظهير شعبي ورسمي من الشعوب الحرة". وفقا لأبو مرزوق.

وفي سياق العلاقة بين حماس ومصر، علّق أبو مرزوق: "تجاوزنا منذ زمن توتر العلاقة مع الشقيقة مصر وزالت القضايا العالقة، والعلاقات المصرية الحمساوية أفضل بكثير مما كانت عليه سابقًا ونسعى إلى تطوير علاقة استراتيجية تخدم المصالح الوطنية للشعبين الفلسطيني والمصري".

مواضيع ذات صلة