بينهم قائد السرايا بالوسطى ونائبه

7 شهداء و12 إصابة بقصف نفق للمقاومة

31d71c7f075cdd3a219724e0bb03d282.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أعلنت وزارة الصحة بغزة، (30-10)، عن ارتقاء سبعة شهداء، وإصابة 12 آخرين بقصف الاحتلال الإسرائيلي نفقاً للمقاومة، شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة، باستشهاد عرفات عبد الله أبو مرشد، وحسن رمضان حسنين، وعمار نصار الفليت (27 عاماً)، وأحمد خليل أبو عرمانة (25 عاماً)، ومصباح فائق شبير (30 عاماً)، ومحمد مروان الأغا، وجهاد عبد الله السميري.

وأضاف القدرة، أن عشرة إصابات وصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى، بعد أن تم انتشالها من داخل النفق المستهدف.

وأعلنت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، أن الشهيد عرفات أبو مرشد هو قائد لواء الوسطى، ونائبه الشهيد حسن حسنين.

بدورها، أعلنت كتائب القسام استشهاد مصباح فائق شبير (30 عاماً)، و محمد مروان الأغا من خانيونس وذلك  أثناء عملية إنقاذ المقاومين  المحتجزين داخل النفق.

وجاء في بيانٍ لها، "كتائب القسام تزف القائد الميداني مصباح فايق شبير، ومحمد مروان الأغا، اللذين استشهدا أثناء عملية الإنقاذ التي نفذها مجاهدو القسام لإخوانهم في سرايا القدس الذين كانوا محتجزين في النفق المستهدف شرق خانيونس". 

وقال مراسلنا، إن عدداً من طواقم الإنقاذ أصيبوا خلال عملية انتشال المحاصرين داخل النفق المستهدف، مؤكداً على أن عملية الإنقذ لا تزال مستمرة.

وأضاف، أن حركة نشطة لقوات الاحتلال على طول الحدود الشرقة لقطاع غزة، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرت الاستطلاع في أجواء القطاع.

وفي وقتٍ سابق، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، تدمير نفق للمقاومة الفلسطينية، على الحدود الشرقية لمحافظة خانيونس، جنوب قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال معقباً على الحادث: "نحن مستعدون لمجموعة متنوعة من السيناريوهات، وهذه العملية هي نجاح تشغيلي يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة للجيش الإسرائيلي".

وأضاف، "أن الجيش الإسرائيلي سيواصل اتخاذ جميع التدابير المتاحة فوق الأرض وتحت الأرض، لإحباط محاولات الإضرار بدولة إسرائيل والحفاظ على الهدوء النسبي في المنطقة".

مواضيع ذات صلة