"بينت" يثور غضباً تجاه جيش الاحتلال بعد قصف النفق

بينت010.jpg

الساعة الثامنة - ترجمة خاصة

أبدى وزير التعليم الإسرائيلي، "نفتالي بينت"، الثلاثاء (31-10)، انزعاجه الشديد لما أعلنه جيش الاحتلال، عن أنه لم يكن لديه نية مبيتة في تصفية قيادات بالمقاومة الفلسطينية، في القصف الإسرائيلي الذي استهدف نفقاً للمقاومة، على حدود القطاع.

وقال بينت،" يجب ألا نعتذر عن النجاح في تصفية الإرهابيين".على حد زعمه.

وأضاف،" لقد نجح الجيش الإسرائيلي يوم أمس في القضاء على الإرهابيين الذين كانوا يحفرون نفقاً لقتل النساء والأطفال الإسرائيليين".

وتابع، "بصفتي عضواً في مجلس الوزراء الذي لا يزال قوياً صلباً أعطي الدعم الكامل للعملية الناجحة، وهذا هو هدف الجيش المتمثل في السعي إلى تحقيق النصر".

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال "رونين مانليس"، زعم أن قصف نفق للمقامة الفلسطينية، على الحدود الشرقية لمحافظة خانيونس، لم يكن الهدف من ورائه اغتيال مسؤولين كبار في المقاومة.

وقال: "إن عدداً من كبار المسؤولين ذهبوا لإنقاذ المحاصرين داخل النفق ثم أصيبوا بمتفجرات كانت بداخله".

وأضاف مانليس، أن الاحتلال لم يستخدم أي متفجرات أو مواد يحرم استخدامها دولياً في عملية استهداف النفق.

مواضيع ذات صلة