ليبرمان لـ"رفلين": يجب أن تضع حداً للقضية التي هزت إسرائيل

ليبرمان25.jpg

الساعة الثامنة - ترجمة خاصة

دعا وزير الحرب الإسرائيلي، "أفيغدور ليبرمان"، الأحد (5-11)، الرئيس الإسرائيلي "رؤوفين ريفلين"، لإصدار عفو عن الجندي "أليئور أزاريا"، قاتل الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف.

وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن ليبرمان كتب رسالةً إلى الرئيس ريفلين، يدعوه فيها إلى إصدار عفو عن "أزرايا"، وذلك بعد إدانته من قبل المحكمة العسكرية بتهمة القتل "غير العمد" للشهيد الشريف.

وجاء في الرسالة التي نشرها موقع "إسرائيل اليوم"، "يجب أن تضع حداً للقضية التي هزت المجتمع الإسرائيلي وأن تتصرف في هذا الوقت مع الجندي بعطف ورحمة ".

وقال ليبرمان: "كنت واحداً من العديدين الذين يعتقدون أنه في ضوء هذه الظروف، لم يكن هناك مكان لمحاكمة جنائية للجندي، ولكن عندما حوكم، وعندما أصدرت المحكمة حكمها، وقفت أمام نظام القضاء العسكري. نحن نعيش في القانون ويجب احترام أحكام المحكمة العسكرية".

وأضاف، "هناك عدد قليل من الأحكام التي تصبح فيها مصلحة شخص واحد مرآة للمجتمع الإسرائيلي بأسره، مثلما هو الحال أمامنا".

وتابع، "أعتقد أن هذه القضية الفريدة يجب أن تؤخذ في الاعتبار من أجل المصلحة العامة والحاجة إلى إنهاء تأثير الحادث والمحاكمة على مواطني الدولة وجنود الجيش الاسرائيلي في مواجهة العدو".

وكانت محكمة الاستئناف العسكرية التابعة لوزارة الحرب الإسرائيلية في "تل أبيب"، رفضت الاستئناف الذي قدمه الجندي القاتل المتعلق بقرار عقوبة السجن عليه في سجن عسكري لمدة سنة ونصف السنة، بعد إدانته بإعدام الشريف.

وكان الجندي "أزاريا"، أعدم الشهيد عبد الفتاح الشريف، بعد إصابته من قبل جنود الاحتلال، أثناء سيره بالقرب من حاجز، في مدينة الخليل، في آذار/مارس من العام الماضي. 

مواضيع ذات صلة