برهوم: عودة التنسيق الأمني بمثابة الخطر الأكبر على شعبنا

a2d04b8422e1e86c640c79c042733b89.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس (9-11)، عن استغرابها من استئناف السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية عودة التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة، في تصريح صحفي، "إن التنسيق الأمني هو بمثابة الخطر الأكبر على شعبنا الفلسطيني ووحدته وحقوقه المشروعة وعلى رأسها حق مقاومة الاحتلال".

وأضاف برهوم أن "التنسيق الأمني مع الاحتلال يعد تشويه لسمعة شعبنا الفلسطيني ونضالاته وتاريخه العريق".

وطالب برهوم الكل الفلسطيني برفض هذا السلوك، والضغط على السلطة لوقف أي تجاوزات تضر بمصالح الشعب الفلسطيني، والعمل على إنجاح حوارات القاهرة المقبلة والنهوض بالمشروع الوطني.

مواضيع ذات صلة