الآلاف يحيون الذكرى الـ 13 لاستشهاد الراحل عرفات بغزة

23318962_1586474468057606_6965638598455206546_n (1).jpg

غزة - الساعة الثامنة

يُحيي الآلاف من الفلسطينيين، الخميس (9-11)، الذكرى الـ 13 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات "أبو عمار" تحت عنوان "طريق الوحدة الوطنية" في ساحة الكتيبة وسط مدينة غزة.

وقالت لجنة "تكافل" بغزة، إنها أنهت كافة الترتيبات لبدء المهرجان في تمام الساعة الـ 12 ظهراً، وسط حضور واسع من فصائل العمل الوطني والإسلامي والشخصيات الاعتبارية والرسمية والمخاتير.

وقالت لجنة "تكافل"، إن المهرجان سيتخلله إنهاء 100 حالة من ضحايا الانقسام الفلسطيني على شرف احياء ذكرى عرفات.

وكان النائب أشرف جمعة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلماني أكد، أن المهرجان سيتم خلاله تكريم 100 شهيداً من ضحايا الانقسام الفلسطيني، على شرف إحياء الذكرى الثالثة عشر لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأوضح جمعة، أن لجنة المصالحة المجتمعية، ارتأت إقامة إحياء لذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات باعتباره يوم مميز ونوعي، حيث أن الشهيد ياسر عرفات كان مثال الوحدة الوطنية.

وفي تفاصيل المهرجان، قال جمعة: إن المهرجان سيقام في ساحة الكتيبة جنوب مدينة غزة، حيث يجري حالياً بناء منصة كبيرة تتسع لما يُقارب من 150 إلى 200 شخص من بينهم وكلاء الدم، وأهالي الشهداء والشخصيات الفلسطينية، كما تجهيز من 20 ألف إلى 25 ألف مقعد، فضلاً عن وضع لوحات كبيرة على المفترقات والطرق، وتجهيز وسائل النقل للمشاركين في المهرجان الذي سيعقد الساعة 12.30.

وأوضح جمعة، أن المهرجان سيتضمن عدة كلمات، حيث سيكون هناك شخصيات وزانة وستكون كلمات مفاجأة ستتحدث في المهرجان، كما ستكون هناك كلمة لحركة "حماس" على مستوى عالي.

أما بخصوص الترتيبات الأمنية للمهرجان، فأوضح جمعة، أنه تم التوافق مع كافة الجهات الأمنية ذات العلاقة بغزة ومن داخل الفصائل والتنظيمات المشاركة في المهرجان.

وشدد جمعة، على أن المهرجان سيكون تطبيق عملي لكل هذه اتفاقيات المصالحة، وداعماً لها عبر الوصول لمصالحة شاملة، حيث سيكون عرساً وطنياً للجميع للتعبير عن رغبتهم في أن تنجح جميع جهود المصالحة.

مواضيع ذات صلة