مجلس الأمن يبحث الثلاثاء تجربة باليستية لبيونغ يانغ

1-662298.jpg

وكالات - الساعة الثامنة

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الثلاثاء المقبل جلسة طارئة لمناقشة التجارب الصاروخية التي تجريها بيونغ يانغ عقب تجربتها الثانية خلال أسبوع، وهو ما أثار احتجاجات اليابان.

وأوضح دبلوماسيون، إنه تقرر أن يعقد مجلس الأمن جلسة مغلقة، بناء على طلب من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت اليوم الأحد صاروخا بالستيا سقط في المياه قبالة ساحلها الشرقي، وهو ما أثار استنكار اليابان حيث قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا إن بلاده لا يمكنها أن تغض الطرف عن استمرار بيونغ يانغ في تصرفاتها "الاستفزازية".

وأجرت بيونغ يانغ الأحد الماضي تجربة جديدة لإطلاق صاروخ بالستي قالت إنه قادر على حمل "رأس نووية ثقيلة"، رغم أن قرارات الأمم المتحدة تمنع الدولة الشيوعية من تطوير تقنية نووية وصاروخية.

وترفض كوريا الشمالية كل الدعوات لكبح برامجها النووية والصاروخية حتى من جانب حليفتها الرئيسية الصين، وتصف هذه البرامج بأنها دفاع مشروع عن النفس.

 

مواضيع ذات صلة