شعث: سنوقف تواصلنا مع واشنطن و"صفقة القرن" دُفنت

شعث5.jpg

رام اللهط - الساعة الثامنة

قال نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية، إن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس أو الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" سيدمر دور واشنطن في أي وساطة لعملية السلام.

وأضاف شعث في مقابلةٍ مع قناة "روسيا اليوم"، مساء الثلاثاء (5-12)، "أن الرئيس الأمريكي، قبل أن نسمع ما هو اقتراحه المتعلق بعملية السلام يبدأ بإغلاق السفارة الفلسطينية بواشنطن ثم بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس ثم الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل!!"

 وتساءل شعث، "ماذا بقي له لكي يكون وسيطًا نزيهًا وأمينًا، هو بهذا الشكل لا وسيط ولا نزيه ولا أمين؟".

وأكد مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية أن اعتراف ترامب بـ"القدس الموحدة" عاصمة لإسرائيل سواء نقَل السفارة أو لم ينقلها.

وعرج شعث قائلًا "في الحالتين نحن سنتوقف عن التواصل مع الولايات المتحدة حول أي أمر يتعلق بعملية السلام". مضيفًا أن ما يسميها الرئيس الأمريكي "صفقة القرن" قد انتهت ودُفنت.

وتابع "إننا كفلسطينيين نعد العدة للأسوأ كل البدائل مقترحة وكلها تٌدرس بما فيه العودة إلى المحكمة الجنائية الدولية فيما يتعلق بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل في الأرض المحتلة".

مواضيع ذات صلة