أبو حسنة: العجز المالي للأونروا بلغ 60 مليون دولار

1456297602.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أكد المستشار الإعلامي في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) عدنان أبو حسنة، الأربعاء (6-12)، أن الوكالة تعاني عجزاً مالياً في الميزانية يفوق الـ 60 مليون دولار.

وقال أبو حسنة، في تصريحات صحفية، أن "المفوض العام يبذل حاليا جهودا كبيرة للحصول على تمويل إضافي قبل نهاية العام الحالي" محذّرًا من عدم قدرة الوكالة دفع رواتب موظفيها للشهر الحالي حال استمر العجز.

وأكد أن جهود "الأونروا" سوف تتواصل حتى "اللحظات الأخيرة" لسد هذا العجز المالي الكبير، الذي سيؤثر على عملية دفع رواتب موظفيها.

من جهته، قال مدير عمليات "الأونروا" في غزة "ماتياس شمالي"، أن الوكالة لن تتمكن من دفع رواتب موظفيها عن الشهر الجاري، إن لم يسدد العجز المالي الذي انخفض إلى 60 مليون دولار.

وأشار "شمالي" إلى أن إدارة "الأونروا" تمكنت صرف رواتب شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بالرغم من وجود العجز وعدم توفر السيولة التي تم تأمينها في آخر لحظة إلى البنوك لصرف رواتب الموظفين.

وأكد أنه منذ اجتماع اللجنة الاستشارية في شهر نوفمبر الماضي في الأردن، لم تحصل إلا على نصف مليون دولار من جمهورية ايرلندا، مؤكدا أن هذا "لا يكفي في تغطية العجز المالي".

وأضاف "شمالي" أنهم في حاجة إلى مبلغ مالي كبير لدفع رواتب الموظفين والاستمرار في تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين.

وتقدم "الأونروا" خدمات صحية وتعليمية واجتماعية، للاجئين الفلسطينيين في خمس مناطق هي قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة والأردن وسوريا ولبنان.

وخلال السنوات الماضية، وبسبب استمرار العجز في الموازنات، قلصت "الأونروا" الكثير من أعمالها، بحيث شملت التقليصات عمليات التوظيف، وطالت الكثير من الخدمات الصحية والتعليمية، ما أثر على شكل الخدمات المقدمة لملايين اللاجئين.

مواضيع ذات صلة