الشعب سيكون له الرد المناسب

هنية: لا أحد يستطيع التنبؤ بعواقب قرار ترامب

هنية.png

غزة - الساعة الثامنة

حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، من مغبة إعلان الإدارة الأمريكية مدينة القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".

وشدد هنية خلال مقابلة مع قناة "الجزيرة" القطرية الأربعاء (6-12)، أن لا أحد يستطيع أن يتنبأ بطبيعة الأمور التي ستحصل حال تم اتخاذ هذا القرار.

وأضاف، "نريد التأكيد أن هذا القرار الذي سيصدر عن هذه الإدارة التي يمثلها ترامب هو اعتداء على جموع الأمة العربية والإسلامية".

وأكد هنية، أن الشعب الفلسطيني سيكون له الرد المناسب إزاء هذا الخطوة الأمريكية.

وأشار إلى ثلاثة حقائق حول ذلك، أولها: "نحن كشعب لا يمكن أن نستسلم لهذا التوجه الأمريكي والسياسات الصهيونية، وبالانتفاضة والثورة قادر شعبنا أن يقف في وجه هذا القرار".

ثانيها، "أنه ومنذ البداية وفي ظل هذه المخاطر التي تحدق بفلسطين كان القرار الاستراتيجي نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

أما الحقيقة الثالثة تتمثل برأي هنية بأنه، "لا يوجد دولة إسرائيلية على أرض فلسطين لتكون لها عاصمة".

ولفت رئيس المكتب السياسي لحماس، إلى أن هذا القرار حال تم اتخاذه "لا يغير من حقائق الجغرافيا والتاريخ وستبقى القدس العاصمة لأرض فلسطين التاريخية".

وقدر هنية ثقته العالية في الأمة العربية والإسلامية، منوهًا "آن الأوان لتتوقف الصراعات في المنطقة وأن تحشد كل طاقتها من أجل القدس والقضية الفلسطينية".

 

مواضيع ذات صلة