هنية يعلن انتفاضة ويصف قرار ترامب بـ"السافر والأعمى"

24831253_334634187012590_7707453227863226558_o.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن انطلاق انتفاضة فلسطينية جديدة يوم غدٍ الجمعة، اسمها "انتفاضة القدس والضفة"، وذلك ردًا على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وقال هنية في كلمة متلفزة الخميس (7-12)، "ليكن غدًا يوم غضب وبداية تحرك واسع، ولتخرج جماهير شعبنا وأمتنا وأحرار العالم لمواجهة هذه المؤامرة الجديدة".

ووصف قرار الرئيس الأمريكي بأنه "انحياز سافر وأعمى" من الإدارة الأمريكية للاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر "قرار ترامب إعلان حرب على شعبنا الفلسطيني في أقدس مقدساته،و في درّة التاج وفي قلب فلسطين النابض، القدس الشريف".

وجدد رئيس المكتب السياسي لحماس تأكيده على عدم الاعتراف بـ"إسرائيل"، قائلًا: أقول اليوم فلسطين واحدة وموحدة من البحر إلى النهر لا تقبل القسمة لدولتين. فلسطين لنا والقدس لنا لا نعترف بإسرائيل لا وجود لها على أرض فلسطين".

وشدد "القدس موحدة لا شرقية ولا غربية، فلسطينية إسلامية عربية عاصمة فلسطين كل فلسطين".

"أوسلو قُبِرت"

وطالب هنية بإعادة ترتيب البيت الفلسطيني وترتيب الأوليات الفلسطينية لمواجهة ما أسمها مرحلة جديدة من الصراع مع الاحتلال.

واعتبر هذا القرار بمثابة" قبر" لعملية التسوية، داعيًا السلطة الفلسطينية للخروج من "نفق أوسلو المظلم".

وشدد "لا يوجد شيء اسمه شريك ولا يوجد شيء اسمه صفقة قرن أو نصف قرن أو ربع قرن".

وأشار إلى أن ما يجب أن يكون على رأس سلم الأولويات اليوم، هو الإسراع في تنفيذ خطوات المصالحة الفلسطينية وتحقيق الوحدة.

وقال "علينا أن نتجاوز الحديث عن مرحلة إنهاء الانقسام ونذهب إلى ترتيب الأطر الفلسطينية ولنضع استراتيجة جديدة لمواجهة العدو الصهيوني".

كما أكد هنية على ضرورة عقد اجتماع فلسطيني جامع بشكل عاجل على أن تشارك فيه القيادات الفلسطينية من أجل دراسة الوضع الراهن والاتفاق على رسم السياسة القادمة في ظل هذه الخطوة الأمريكية.

وطالب "من أجل ترتيب المشهد الفلسطيني علينا أن نسرع الخطى في التخفيف عن شعبنا علينا أن نتخذ قرار برفع العقوبات عن شعبنافي غزة، ووقف التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال في الضفة المحتلة".

"قاطعوا أمريكا"

ودعا رئيس المكتب الساسي لحماس الدول العربية والإسلامية إلى مقاطعة الإدارة الأمريكية بشكل واضح وصريح لمسها القضية الفلسطينية.

كما طالب الأمة العربية بدعم نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني منبهًا، "إذا ضاعت القدس لا كرامة لكم".

ولفت إلى أن ترامب ونتنياهو تحينو الزمن الذهبي لإصدار مثل هذا القرار، في إشارةٍ منه عن التطبيع مع الاحتلال.

وتابع هنية "أغراهم الحديث عن التطبيع مع الاحتلال من فوق الطاولة ومن تحت الطاولة!!"

 وأضاف "أمام هذا القرار الذي يمثل اعتداء على كل الشعوب أدعو دولنا العربية والإسلامية لوجه الله ومن أجل القدس الذي حررها عمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي وسار على دربهم مجاهدون وقادة من أمثال عبد القادر الحسيني إلى أن يتوقف الصراع الذي يدور في المنطقة أيا كانت أسبابه".

مواضيع ذات صلة